الجلسة الرابعة – الرقابة على الصحافة في بيروت في العهد العثماني

تعالج هذه الجلسة ممارسات الرقابة على الصحافة العربية في بيروت من قبل السلطات العثمانية. الجلسة توضح كيف أن الرقابة بدأت لينة نسبياً ولكنها مع الزمن اشتدّت لأسبابٍ بعضها يتعلّق بسياسات السلطان عبد الحميد الثاني التسلّطية وبعضها الآخر يتعلّق بسوء الإدارة وعدم كفاءة المسؤولين المعنيين بها. الجلسة أيضاً تتضمن نماذجاً من أغرب ممارسات الرقيب العثماني، كما أوردها الصحفي اللبناني سليم سركيس في كتابه غرائب المكتوبجي.

Continue reading

Advertisements

الجلسة الثالثة – ازدهار الصحافة العربية في بيروت ومصر

الغاية من هذه الجلسة تقديم نماذج من محتويات الصحف البيروتية والمصرية التي ازدهرت في الثلث الأخير من القرن التاسع عشر، وذلك بهدف إطلاع الدارس على المواضيع التي تناولتها واللغة التي استخدمتها والأسلوب الذي قدّمت به نفسها. كما تعالج هذه الجلسة الأثر الذي تركته تلك الصحف، وخاصة العلمية-الأدبية منها، على مفهوم الحداثة في العالم العربي.

Continue reading

الجلسة الثانية – بدايات الصحافة العربية

تعالج هذه الجلسة الجهود العربية الأولى في مجال الصحافة، والتي تركّزت في بيروت، مصر، واسطنبول، بالإضافة إلى المهجر الأوروبي. عدا عن ذلك، تناولت الجلسة نصّين باللغة العربية: الأول مقتطف من صحيفة المبشر التي أصدرتها السلطات الفرنسية في الجزائر؛ والثاني خطبة للصحفي والموسوعي اللبناني بطرس البستاني عن حالة العلوم والآداب عند العرب في العصور الغابرة والحاضرة.

Continue reading

حلقة دراسية: تاريخ الصحافة العربية – الجلسة الأولى: تاريخ الطباعة في الدولة العثمانية

في شهر نيسان/أبريل الماضي قمت بتقديم حلقة دراسية (سيمنار) مكثّفة عن تاريخ الطباعة والصحافة العربية لطلاب ماجستير الدراسات العربية في معهد الدراسات الشرقية في جامعة تبليسي الحكومية في جمهورية جورجيا. الحلقة الدراسية تكونت من أربع جلسات على مدى أسبوعين. كما فعلت سابقاً لدى تقديمي لحلقة دراسية أخرى في جامعة لايبتزغ الألمانية عن العلمانية في العالم العربي، سأنشر للقارئ العربي في مدونتي هذه ملخّصاً لكل جلسةٍ من جلسات هذه الحلقة الدراسية مع تحميل النصوص المقررة فيها لمن يرغب بالاطلاع عليها.

Continue reading

ملاحظة مقتضبة عن ترجمة كلمة “علماني” إلى اللغة العربية في القرن التاسع عشر

Secular 

غنيٌّ عن القول بأنّ العلمانية من المواضيع المثيرة للجدل في العالم العربي. ولكن الجدل لا يقتصر على العلمانية كفلسفة اجتماعية-سياسية، وإنما يمتد إلى المصطلح نفسه: فما هو أصل كلمة “علمانية”؟ وكيف درج استخدامها في اللغة العربية؟ وهل هي مشتقة من العِلم أم من العَالم؟ بلّ حتى لفظها مختلفٌ عليه: أهي بكسر العين أم فتحها؟

Continue reading

“العلمانية والدين في العالم العربي” في معهد الدراسات الشرقية في جامعة لايبتزغ

 

المقالة التالية نشرت في شهر سبتمبر/أيلول 2017 في صحيفة أبواب الصادرة في ألمانيا، وتناولت السيمنار الذي قدمته في جامعة لايبتزغ عن الدين والعلمانية في العالم العربي. المقالة الأصلية تجدونها على الرابط التالي.

41230491_ml-1

العلمانية والدين في العالم العربي” في معهد الدراسات الشرقية في جامعة لايبتزغ

نشرت بواسطة: محرر الموقع في باب شرقي 18 سبتمبر، 2017

 

 محمد الماغوط – في إطار الفصل الدراسي الصيفي لعام 2017، قدّم طلاب ماجستير الدراسات العربية والإسلامية في معهد الدراسات الشرقية في جامعة لايبتزغ حلقة بحث\سيمنار بعنوان “العلمانية والدين في العالم العربي،.

وقدم السيمينار لمحة عامة عن نشوء العلمانية وتطورها في العالم العربي -بوصفه حالةً اجتماعية وفكراً سياسياً وفلسفياً أيضاً- على مدى القرنين الماضيين، وعلاقتها بمختلف التيارات الدينية والسياسية والاجتماعية الأخرى. وتوجه إلى الطلاب المهتمّين بموضوعات من قبيل نشوء الدول، التطورات الاجتماعية، والصراعات الأيديولوجية، وتحديداً تلك المتعلّقة بدور الدين في المجال العام في سياق عربي-إسلامي.

Continue reading

Conference Report: Third Conference of the Arab Council for the Social Sciences

This is a conference report that I wrote for the website of The Humanities Centre for Advanced Studies “Multiple Secularities – Beyond the West, Beyond Modernities” at the University of Leipzig, where I currently work. Here is the link for the original post.

Between 10 and 12 March 2017, the Third Conference of the Arab Council for the Social Sciences (ACSS) took place in Beirut, Lebanon under the title: State, Sovereignty and Social Space in the Arab Region: Emerging Historical and Theoretical Approaches. The ACSS was established in 2008 to promote social scientific research and knowledge production in the Arab world, enhance the role of social science in Arab public life, and inform public policy in the region. The conference took place at the Crowne Plaza Hotel and consisted of 38 panels in addition to four roundtable discussions, a keynote, and a number of presentations. Lectures and discussions were conducted in three languages (Arabic, English, and French) with simultaneous interpretation available for every session. The papers presented by around 200 active participants covered a wide variety of themes in political science, anthropology, and sociology.

Continue reading